الحياة برس - قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، "إن البؤرة الاستيطانية (كيدا) المقامة على أراضي بلدة جالود جنوب نابلس، تشهد عمليات بناء للوحدات الاستيطانية وتوسعا على حساب أراضي المواطنين.
وأضاف دغلس في تصريح صحفي ، اليوم الأحد، أنه خلال الأسابيع الماضية تم بناء مئات الوحدات الاستيطانية داخل وخارج هيكلية البؤرة الاستيطانية (كيدا)، التي جرى انشاؤها العام 2003 وكان مخطط لها ان تكون مدينة.
وأكد أنه في العام 2016 اصدرت العليا الإسرائيلية قرارا يمنع الاستيلاء على المزيد من أراضي المواطنين وتوسيع البؤرة؛ وافشلت الجهود القانونية مخططات لإنشاء مدينة استيطانية كبيرة فها؛ الا أن المستوطنين عادوا وقاموا بتجريف المزيد من الأراضي وبناء المنازل الفارهة فيها.