الحياة برس - أقرت محكمة الإحتلال الإسرائيلي التهم الموجهة للأسير الفلسطيني منتصر شلبي بقتل إسرائيلي وإصابة إثنين آخرين.
وكانت سلطات الإحتلال قد وجهت تهم للأسير بقتل يهودا جوتا وجرح نجليه بيرتس وعميشاي حلا.
وأدانت المحكمة بقتل جوتا، بالإضافة للشروع بقتل بيرتس وحلا.
وقد دمرت قوات الإحتلال منزل عائلة الأسير في الثامن من الشهر الماضي، بعد أن أجبرتهم على إخلائه.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت شلبي (44 عامًا) أثناء تواجده في بلدة سلواد شرق رام الله في السادس من أيار/ مايو المنصرم.