الحياة برس - استشهد المواطن عماد علي دويكات (37 عاما)، الجمعة، وأصيب 21 بالرصاص، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في بيتا جنوب نابلس.
وأوضحت وزارة الصحة أن الشهيد دويكات أصيب بالرصاص الحي في الصدر، ووصل بحالة حرجة للغاية إلى مستشفى رفيديا الحكومي حيث أعلن عن استشهاده.
من جهته، أفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل لـ"وفا"، بأن شابا أصيب بالرصاص الحي بمنطقة القدم، فيما أصيب 20 آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم الصحفي نسيم معلا بالرصاص بمنطقة الركبة، كما أصيب شابان بقنابل غاز مباشرة، و5 إثر سقوطهم لدى مطارتهم من قبل الجنود، و31 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.
وأشار إلى أن سيارة اسعافغ تابعة للهلال الأحمر أصيبت بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بشكل مباشر
وتشهد بلدة بيتا مواجهات بشكل يومي منذ شهر مايو/ أيار، ضمن فعاليات احتجاجية ضد إقامة بؤرة "جفعات افيتار" الاستيطانية على قمة جبل صبيح.