الحياة برس -  اختتم المعهد الفلسطيني للمالية العامة والضرائب، اليوم الأحد، دورة تدريبية تحت عنوان "صحافة المالية العامة في فلسطين"، وذلك بعد الانتهاء من تطوير دليل تدريبي حول ذات الموضوع.
واستمرت الدورة التدريبية ستة أيام، بمشاركة حوالي 15 إعلاميا وإعلامية من مؤسسات صحافية رسمية وخاصة.
واعتمد تنفيذ الدورة التدريبية على محتوى الدليل التدريبي الذي شمل فصلين رئيسيين، تركز الأول على التعريف بمفهوم الصحافة المتخصصة وأهميتها وأدوارها، في حين تناول الفصل الثاني مفهوم المالية العامة في فلسطين ودورتها، ابتداء من رسم السياسات المالية العامة، مرورا بمفهوم الموازنة العامة ومراحل إعدادها وتنفيذها، ومواردها المادية المتمثلة بالضرائب بأنواعها، ومواردها البشرية، وكذلك المحاسبة على الموازنة العامة، وانتهاء بالرقابة والتدقيق على الموازنة العامة.
وقالت مديرة المعهد الفلسطيني للمالية العامة والضرائب نهاد يونس، إن هذه دورة تدريبية في صحافة المالية العامة وليست في المالية العامة ذاتها، وبالتالي فهي موجهة لفائدة الإعلاميين والإعلاميات بهدف تطوير معرفتهم بهذا الحقل الهام جدا والمتخصص، بما يمكنهم من تغطية كل ما يتعلق به من أخبار وأحداث بمهنية ودقة واحترافية.
وشددت يونس على أن تنفيذ هذه الدورة، وكذلك إعداد وتطوير الدليل التدريبي حول صحافة المالية العامة، يأتيان لسد احتياج حقيقي للإعلاميين وللقطاع العام على حد سواء، فنحن بحاجة لإعلام متخصص قادر على معالجة قضايا حيوية كرسم السياسات المالية العامة أو الموازنة العامة، وايصال ذلك للمواطن ومؤسسات المجتمع المدني بلغة مناسبة، ما يسهم في النهاية في الجهود الرامية الى إصلاح منظومة إدارة المال العام.
وأشارت إلى أهمية الدليل التدريبي الذي صدر تحت عنوان "صحافة المالية العامة في فلسطين" تتمثل في كونه عرض قضايا ومفاهيم متخصصة في حقل المالية العامة بأسلوب صحفي واضح ومباشر، بحيث يمكن لكل إعلامي الاستفادة منه مهما كانت درجة معرفته بهذا الحقل.
يشار إلى أن المتدربين تعرفوا خلال أيام الدورة التدربيبة الستة على قضايا تفصيلية وذات أهيمة في إطار المالية العامة، ومنها على سبيل المثال، مفهوم الحساب الختامي وأهميته وموعد إصداره، وكذلك عملية التدقيق عليه من قبل ديوان الرقابة المالية والإدارية، والتي تصدر في تقرير خاص يحمل اسم "الرأي في الحساب الختامي".
وتم إعداد الدليل التدريبي من قبل معز كراجة وهو باحث ومدرب في قضايا الإعلام، بمشاركة ومساهمة خبراء ومتخصصين من وزارة المالية.
وتأتي هذه المبادرة الرامية إلى مساندة إصلاح منظومة إدارة المالية العامة في فلسطين، ضمن "المشروع الفرنسي لدعم المعهد الفلسطيني للمالية العامة" بتمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية وتنفيذ المؤسسة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية.