الحياة برس - استقبل مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي اليوم الاثنين، د. طلال ناجي الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في مقر الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية بالعاصمة السورية دمشق.
وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع في الاراضي الفلسطينية المحتلة وخصوصا في مدينة القدس، والتأكيد على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة سياسة اسرائيل الهادفة الى انهاء مشروعنا الوطني وتصفية القضية الفلسطينية.
وأيضاً تناول الجانبان أهمية توحيد الجهود والعمل المشترك ضمن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني من أجل حماية مصالح شعبنا وحقوقه الوطنية.  
وتطرق السفير عبد الهادي خلال اللقاء إلى الجهود التي يبذلها الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين لإنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق الوحدة الفلسطينية، بالإضافة إلى الجهود المبذولة مع المجتمع الدولي من أجل الضغط على إسرائيل لإجراء الانتخابات في القدس.
وبدوره أكد د. طلال ناجي الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة على ضرورة استمرار الحوار في الساحة الفلسطينية من أجل تحقيق الوحدة الفلسطينية من أجل مواجهة سياسة الاحتلال الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.
كما حيا د. طلال ناجي الجهود التي يبذلها الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين في المحافظة على الحقوق الفلسطينية وعدم التنازل عن الثوابت الوطنية