الحياة برس - نجحت قوات طالبان بالسيطرة على مطار شبرغان الأفغاني في ولاية جوزجان شمال البلاد، بعد إنسحاب المسؤولين منه وتركه لقمة سهلة.
وحسب سبوتنيك الروسية، نقلاً عن مصدر أفغاني، كثفت طالبان هجومها على المطار ومحيطه مما دفع المسؤولين في ساعات متأخير من الليل الإنسحاب باستخدام طائرات عسكرية تم خلالها نقل كلاً من باتور دوستم، إبن المارشال دوستم قائد الحرب في جوزجان بالإضافة لوالي الولاية، وعدد من المسؤولين، وتم نقلهم لمطار مدينة مزار شريف في بلخ.
وبعد إنسحاب المسؤولين مباشرة، إستسلم الجنود الموجودين في المطار لمقاتلي طالبان.
حركة طالبان من جانبها أعلنت الأربعاء عن فرض سيطرتها على مطار شبرغان، وأيضا مطار ولاية فراه غربي البلاد، وذلك بعد أيام من سيطرة الحركة على مركزي الولايتين.
طالبان تسيطر الآن على 9 ولايات وهي: مراكز ولايات سمنغان، وتخار، ونيمروز، وجوزجان، وساري – بول، وقندوز وفراه وبدخشان وبغلان.
مسؤول أمريكي قال حسب واشنطن بوست، أن طالبان ستسيطر على العاصمة الأفغانية في غضون شهر إلى ثلاثة أشهر فقط.
وارتفعت وتيرة المواجهات بين قوات الأمن الأفغانية ومسلحي طالبان مع بدء الإنسحاب الأمريكي وحلف الناتو منذ آيار/مايو الماضي، والمقرر إكتماله بحلول 11 أيلول/سبتمبر المقبل.