الحياة برس - أعلنت وزيرة الخارجية النرويجية إين إريكسن سوريد الجمعة،عن قرارها بإغلاق سفارتها في العاصمة الأفغانية كابول، وإجلاء كافة دبلوماسييها وموظفيها المحليين وعائلاتهم.
يأتي ذلك في ظل مخاوف من إنهيار الحكومة التي كانت مدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية في ظل تقدم قوي من حركة طالبان وسيطرتها على معظم المحافظات المركزية.