الحياة برس - كشف أحد سكان منطقة تخار شمال شرق أفغانستان على الحدود مع طاجيكستان، تفاصيل حياة الأفغانيين في ظل حكم حركة طالبان خاصة في المناطق التي عادت وسيطرت عليها مؤخراً.
وقال عبد الخالق طهاري لوكالة نوفوستي، أن الحركة فرضت قيود جديدة على السكان فور سيطرتها على تلك المناطق، خاصة فيما يتعلق بالأمور الشخصية والسلوك اليومي والملابس المسموح بإرتدائها، وكذلك خروج النساء من المنزل.
وزعم أن الحركة تمنع الشبان من الحلاقة، بالإضافة لإجبارهم على نوع معين من الملابس، بالإضافة لتفتيش الهواتف المحمولة للمواطنين ومعاقبة أي شخص يتم العثور على أشياء ممنوعة أو محظورة على هاتفه.
وأشار لإلزام بعض المواطنين على إعداد الطعام لعناصر التنظيم، وجباية العشر والزكاة من الفلاحين، عدم التحرك بمجموعات تزيد عن شخصين، وعدم خروج المرأة من بيتها إلا بوجود أحد محارمها معها.