الحياة برس - زعم رئيس مصلحة الإطفاء في دولة الإحتلال الإسرائيلي أن الحريق في القدس على ما يبدو أنه بفعل فاعل ووصفه بأنه بحجم حريق الكرمل قبل 10 سنوات.
واقتربت النيران بشكل كبير من محطة كهرباء رئيسية بالمنطقة وخطوط غاز، رغم المساعي المتواصلة من سلطات الإحتلال للسيطرة على الحريق الذي التهم مساحات زراعية واسعة ووصل عدداً من المباني السكنية.
وعمدت سلطات الإحتلال على إخلاء 6 مستوطنات في القدس، كما أخلت موقف السيارات في مستشفى عين كارم الذي يبعد نسبياً عن الحريق خوفاً من الوصول النيران إليه في أي لحظة.
ويهدد الحريق بقطع الكهرباء عن كل القدس والمدن المحيطة بها.
وكشفت قناة كان الإسرائيلية بأن الحكومة طلبت مساعدة دولية للسيطرة على الحريق.