الحياة برس - تداولت وسائل إعلام إسرائيلية الجمعة، مقطع فيديو قصير، لإثنين من الجنود البدو المتعاونين مع جيش الإحتلال الإسرائيلي، وهما يتفاخران بالمشاركة باقتحام مخيم جنين وقتل 4 من الشبان الفلسطينيين.
وأفادت قناة "كان" الإسرائيلية حسب متابعة الحياة برس، بأنه تم إستدعاء الجنديين للتحقيق من قائد كتيبة "وادي لافي" العاملين فيها، بعد حديثهما بهذا الكلام خلال بث مباشر على صفحة أحدهما في تيك توك.
وأشارت لتلقي الجنديين تهديدات بالقتل بعد تصريحاتهما التي قالا فيها:"فتنا جنين ذبحناه ذبح جنين، قتلنا 4 من جنين حرقناهم حرق سويين حالهم زلام جنين".
وهذا الكلام تسبب بحالة من الغضب في صفوف المتابعين لهما، خاصة أنهما عربيان ويخرجان للتفاخر بهذه الجريمة البشعة.
يشار أن أربعة شبان إستشهدوا فجر الإثنين الماضي برصاص جنود الإحتلال خلال إقتحام جنين وهم:  صالح عمار، أمجد حسنية، رائد أبو سيف، نور جرار.