الحياة برس - قالت مصادر اسرائيلية مساء السبت، ان جيش الاحتلال فتح تحقيقا بحادثة اصابة احد قناصته برصاص مسلح فلسطيني على السياج الفاصل مع قطاع غزة  خلال مظاهرات ومواجهات اندلعت شرق غزة.
وكان واضحا من تصريحات الصحفيين الاسرائيليين أن الجيش اصيب بصدمة مما حدث وهو امر لم يكن متوقعا، حيث تمكن شاب يحمل مسدسا من الوصول الى نقطة محمية يتحصن بها احد القناصة وأطلق صوبه طلقة واحدة استقرت في رأسه مما أدى لاصابته بجراح خطيرة.
وقبلها بلحظات حاول الشبان سحب سلاح الجندي الذي كان يخرجه من فتحة صغيرة لاستهداف المدنيين المحتجين قرب السياج.
في سياق متصل أعلنت الصحة في غزة عن اصابة 41 مدنيا رصاص الاحتلال وصفت جراح عدد منهم بالخطيرة.