الحياة برس - وجه مسؤلون كبار في المخابرات المصرية تحذيراً لحركة "حماس" بعد الأحداث التي وقعت على السياج الحدودي السبت الماضي، وطلبوا منها وقف المسيرات.
وحسب مصادر تحدثت لصحيفة "العربي الجديد"، فإن عودة المسيرات تؤثر على سير المفاوضات والوساطة المصرية للتوصل لإتفاق وقف إطلاق النار طويل الأمد في الجنوب، وتعد خرقاً لإتفاق تم بين "حماس" ومصر سابقاً يقضي بسيطرتها على الوضع في غزة ومنع الفلسطينيين من الإقتراب من السياج الفاصل.
رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي إيال حولتا، عبر لرئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، عن إنزعاجه من خطاب الفصائل الفلسطينية في غزة وما حدث من إصابة لجندي على الحدود، مؤكداً أن حماس تتحمل مسؤولية ما حدث رغم إعترافها بأن حادثة إطلاق النار لم يكن مخططاً له.
وذكرت القناة الـ 13 الإسرائيلية، أن مصر أبلغت "حماس" بأن الإحتلال لن يسمح بوصول المتظاهرين الفلسطينيين للسياج، حتى لو كان ذلك على حساب سقوط ضحايا.