الحياة برس - حذر المتحدث باسم وزارة الداخلية غسان نمر، من الوضع الوبائي الخطير في فلسطين التي دخلت الموجة الرابعةَ من انتشار فيروس كورنا، وارتفاع نسبة الإصابات.
وأشار نمر إلى جملة من الإجراءات التي اتخذتها لجنة الطوارئ العليا للحد من انتشار الفيروس.
وأضاف في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الثلاثاء، أن هذه الإجراءات تتمثل بإلزام المواطنين والموظفين في كافة القطاعات لتلقي اللقاحات، والعودة لفرض المخالفات على كل من لا يلتزم بإجراءات الوقاية والسلامة، وفرض القوانين على المحلات المغلقة بأن تكون نسبة الإشغال فقط 30%؛ لضمان الوصول للمناعة المجتمعية.
وبين نمر أن الشرطة ستقوم بمتابعة كل هذه الاجراءات وفرض الغرامات، لافتا إلى لجان الإشراف والمراقبة في المدارس، التي ستشكل من قبل وزارة التربية والتعليم لمتابعة حملات التطعيم والالتزام بالإجراءات الوقائية.