الحياة برس - توفي الأربعاء عضو الكنيست العربي سعيد الخرومي بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة.
عمل الخرومي مدرساً في بداية حياته المهنية، وترأس اللجنة العليا لعرب النقب، وأميناً عاماً للحركة الإسلامية في دولة الإحتلال، وأنتخب رئيساً لمجلس شقيب سلام في النقب المحتل، ودخل في الكنيست عام 2017 ضمن القائمة المشتركة نيابة عن الحركة الإسلامية.
رئيس القائمة منصور عباس، أشاد به وقال في حديث إذاعي:"أنا أعرفه منذ عام 1993، وخدم المجتمع العربي طوال حياته بداية من التعليم حتى دخول الكنيست".
وأوضح أنه تلقى إتصالاً بعد منتصف الليل من شخص يخبره بأن سعيد وضعه الصحي خطير وكافة محاولات الإنعاش فاشلة، وانتقل لزيارته في مستشفى سوروكا ولكنه تلقى خبر الوفاة في منتصف الطريق.
الخرمي عندما دخل الكنيست ناضل من أجل الإعتراف بالمجتمع الدولي والقرى البدوية في النقب، وقال أنه سيركز على عمله بالكنيست على ثلاثة مواضيع وهي التعليم في البلدات البدوية، والتنمية الإقتصادية للسكان العرب في البلاد.
هو من مواليد 10 يناير 1972، ويعد سياسي فلسطيني من مواطني إسرائيل العرب، ينتمي لقبيلة العزازمة البدوية العربية في النقب، وينشط في القضايا الحقوقية لعرب النقب، قضايا التهجير وهدم البيوت والقرى غير المعترف، تولى مهامه كنائب في الكنيست الإسرائيلية.