الحياة برس - أعلنت سلطات الإحتلال الإسرائيلي الخميس، عن السماح بإدخال معدات وبضائع تستخدم في المشاريع الدولية في قطاع غزة.
كما تمت الموافقة على السماح بإدخال السيارات الجديدة للقطاع، وتجارة الذهب بين القطاع ومناطق الضفة الغربية المحتلة، وزيادة عدد التصاريح الممنوحة لتجار غزة بألف تصريح جديد.
مشيرة إلى أن هذه التسهيلات وتخفيف الحصار المفروض على غزة جاء بعد تقييم الوضع من المستوى السياسي، واستمرار الحفاظ على الإستقرار الأمني في غزة وعدم السماح للمتظاهرين في غزة بالوصول للسياج الفاصل.
كما يأتي القرار في ظل زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لواشنطن.