الحياة برس -  نظمت حركة "فتح" إقليم جنين، وحركة الشبيبة الفتحاوية، بالتعاون مع مجلس الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية، مساء اليوم السبت، حفلا مركزيا لتكريم الطلبة المتفوقين في امتحان الثانوية العامة في تربيتي جنين وقباطية، وأسر الشهداء وأهالي الأسرى، وذلك في الصالة الرياضية في الجامعة العربية الأمريكية .
وهنأت عضو الإقليم ايمان نزال جميع الطلبة الناجحين وذويهم، مؤكدة أن "فتح" سائرة على درب الشهداء والأسرى من خلال تأكيدها على الاستمرار في النضال حتى التحرر، مشددة على أن "فتح" كانت حريصة منذ البدايات على رعاية الطلبة، لإيمانها بأن سلاح العلم لا يقل أهمية عن كل أشكال النضال للتخلص من الاحتلال.
وقالت إن الحركة الطلابية والشبيبة الفتحاوية كانتا دوما في طليعة معركة التحرر والبناء، وقدمتا آلاف الشهداء والأسرى والجرحى في معركة التحرر والدفاع عن المشروع الوطني، لإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
بدورهم، أكد المتحدثون ممثل الشبيبة علي كميل، وممثل الجامعة فادي علان، وممثل الطلبة المتفوقين محمد صمادي، ضرورة التسلح بالعلم والمعرفة والاستمرار في النضال حتى إحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا، مهدين التفوق والنجاح لأسر الشهداء والأسرى وفلسطين.
وفي ختام الحفل الذي شارك فيه أمين سر الاقليم عطا أبو ارميلة، وأعضاء الاقليم وأمناء السر، والشبيبة ومجلس الطلبة، ورئيس بلدية جنين فايز السعدي، وممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية والطلبة وذويهم، جرى تسليم شهادات تكريم وهدايا رمزية للطلبة المتفوقين، وأسر الشهداء وذوي الأسرى.