الحياة برس - أصدر النجم العالمي كاني ويست، ألبومه الجديد Donda، بعد خمسة أسابيع من جلسات الاستماع التحضيرية للألبوم، حيث وصل الالبوم الجديد الى خدمات البث صباح اليوم، ليتزامن مع عروض "Sunday Service".
ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة فاريتي، فإن الألبوم الجديد، يبلغ مدته حوالي ساعتين تقريباً في نسخته، ليحظي بتفاعل كبير من قبل جمهور كاني الذى ينتظر الالبوم منذ فترة طويلة استمرت لعدة اشهر شهدت الكثير من التأجيلات.
وكانت قد كشفت عدة تقارير أجنبية، خلال الفترة الاخيرة، عن بعض الأسباب وراء تأخير طرح البوم نجم الراب العالمي كاني ويست Donda، الذى شهد الكثير من التأجيلات خلال الفترة الأخيرة، بعد أن كان سيُعرض في يوليو 2020، ومن ثم يوليو 2021، ثم 6 أغسطس الجاري، ليعلن تأجيله أخيرا إلى يوم 13 أغسطس الجاري أو 15 أغسطس الجاري، بحسب ما توصل اليه بعض المصادر في منصات الموسيقي الشهيرة iTunes وApple Music التي تحصل على التواريخ مسبقا قبل طرح الألبومات عليها.
ووفقا لتقرير نشرته صحيفة فارايتي، فإن ويست يماطل في عرض ألبومه الجديد Donda، بسبب النجم العالمي دريك الذي أعلن مؤخرا عن طرح ألبومه نهاية الصيف الحالي، من أجل دخول منافسة قوية بينهما.

المصدر: وكالات