الحياة برس - كشفت الإعلامية لجين عمران تعرضها للنصب والإحتيال من أحد الأشخاص بعد نشرها إعلان له عبر حساباتها في مواقع التواصل الإجتماعي.
وقالت في مقطع فيديو نشرته على الستوري في انستغرام:"إن بعض الأشخاص يعتقدون عند تعاملهم مع المرأة أنه من السهل الاحتيال عليها، إلا أنهم يتناسون أنهم في دولة قانون".
وأضاف:"إنها وعقب تعرضها لعملية النصب هذه، والتي لم تكشف بشكل دقيق عن تفاصيلها، لجأت إلى شرطة مركز بر دبي للإبلاغ عما تعرضت له، كما استعانت بالمحامي أحمد المزروعي".
وبالفعل تم إعتقال المحتال، وأثنت على جهود الأمن والمحامي المزروعي الذين مكنوها من إستعادة حقوقها المالية.
وأوضحت أنها "وبحُسن نية منها ظلمت نفسها ومتابعيها بسبب الإعلان الذي روجت له عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، وتبين لها أن الإعلان خالٍ من المصداقية من قبل الأطراف الأخرى، معلنةً إخلاء مسؤوليتها من هذا الإعلان وإزالته من حساباتها".