الحياة برس -  أصيب مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخران بقنابل الغاز، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، مساء اليوم الأربعاء، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لتظاهرة سلمية، شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة.
وأفاد مراسلنا بأن شابًا أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في منطقة الصدر ووصفت جروحه بالمتوسطة، في حين أصيب شابين آخرين بشظايا قنبلة غاز في الفخذ، وبقنبلة غاز مباشرة في الحوض ووصفت إصابتهما بالطفيفة، إضافة إلى عدة إصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، تم علاجهم ميدانيًا من قبل الطواقم الطبية المتواجدة في المكان.
وأضاف أن جنود وقناصة الاحتلال المتمركزين داخل مواقعهم العسكرية وخلف السواتر الرملية المقامة شرق القطاع، فتحوا نيران أسلحتهم وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع صوب مئات الشبان الذين تظاهروا على مقربة من السياج الفاصل شرق المحافظة، ما أدى لإصابة شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخرين بقنابل الغاز والعشرات بالاختناق.
وأشار مراسلنا إلى أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل إنارة في المكان وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع.
يشار إلى أنه لليوم الخامس على التوالي تقام فعاليات للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع قرب السياج الفاصل شرق مدينة غزة وبلدة جباليا ومحافظتي خان يونس ورفح جنوب القطاع، وهو ما أدى إلى استشهاد شاب وطفل وإصابة ما يقارب 80 مواطنًا بجروح مختلفة.