الحياة برس - قال رئيس أركان جيش الإحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي، أن الهجمات الإسرائيلية ضد إيران مستمرة بشكل إسبوعي منها ما يتم الحديث عنه ومنها سري.
وقال كوخافي لموقع واللا الإسرائيلي، أن العمليات التي تستهدف إيران وأذرعها في المنطقة تجري في إطار ما أسماه بـ "المعركة ما بين الحروب"، مؤكداً إمتلاك الجيش العديد من خطط العمل المتنوعة في حال تقرر الهجوم على إيران.
مبدياً فخره بما حققته هجمات جيشه في سوريا ومناطق أخرى، مؤكداً أن العمليات لها عدة أهداف الهدف المركزي منها تقليص التواجد الإيراني في الشرق الأوسط وخاصة في سوريا، كما تستهدف العمليات "حماس وحزب الله اللبناني"، واصفاً ما تم فعله بالإنجاز ولكن الغير مثالي.
وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، قدم للرئيس الأمريكي جو بايدن، خطة إسرائيلية لمواجهة إيران عبر تحقيق هدفين، الأول يركز على حصار إيران، والهدف الثاني منع طهران وبشكل دائم من إمكانية تطوير أسلحة نووية.