الحياة برس - توقفت مصلحة السجون الإسرائيلية عن تنفيذ قرارها بتفريق أسرى "حركة الجهاد الإسلامي" في سجن عوفر لسجون أخرى.
وقالت صحيفة "هارتس" الإسرائيلية حسب ترجمة الحياة برس الأربعاء، أن أسرى "الجهاد الإسلامي" هددوا بإحراق الزنازين وإطلاق أعمال "شغب" داخل السجن في حال تم تنفيذ قرار النقل.
في سياق متصل استجوب جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، قادة أسرى الجهاد الإسلامي للتحقيق ما إذا كانوا على علم بنسبة السجناء في سجن جلبوع بالفرار.
وقد قررت مفوضة مصلحة السجون كاتي بيري الثلاثاء، نقل حوالي 400 أسير من الجهاد الإسلامي في جميع السجون وتفريقهم بين مختلف السجون حيث يكون كل سجين من الجهاد في زنازين أسرى فصائل أخرى، وبعد القرار تم نقلق سجناء من سجن مجيدو وسجن جلبوع لسجون أخرى.
150 أسيراً في سجن عوفر رفضوا النقل، وواجهوا الحراس وحدث إشتباكات بالأيدي معهم، وبسبب الخوف من حدوث إضطرابات كبيرة في السجن قرر عدم نقل أسرى عوفر، في حين تم نقل عدداً من الأسرى لزنازين إنفرادية داخل السجن لمعاقبتهم لرفضهم قرار النقل.