الحياة برس - قال وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني أن الوزارة صرفت 165 مليون شيكل لصالح الأسر الفقيرة والمتضررة من العدوان الإسرائيلي الأخير في قطاع غزة، بالتعاون وبدعم من(265) مؤسسة مانحة محلية ودولية.
وأضاف مجدلاني" أنه ولخصوصية الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي يعاني منه أهلنا في قطاع غزة ونتيجة للآثار السلبية المترتبة على العدوان الإسرائيلي الأخير وارتفاع معدلات البطالة والفقر بشكل ملحوظ، بذلت الوزارة جهداً مع مختلف الجهات ذات العلاقة لزيادة عدد الأسر المستفيدة من المساعدات للقطاع بشكل حصري، فقدمت الوزارة رزمة من المساعدات النقدية والعينية والغذائية بالشراكة والتنسيق مع منظمات الأمم المتحدة وبالتعاون مع العديد من الشركاء المحليين والدوليين في القطاع خلال وبعد العدوان الأخيرة على شعبنا في قطاع غزة".
وأوضح أن الوزارة استمرت بتقديم خدماتها رغم كل الصعوبات التي تواجه عملها، وبذلت جهوداً كبيرة في سبيل توفير تلك المساعدات للأسر الفقيرة والمهمشة والمتضررة من العدوان الإسرائيلي من خلال فتح أبواب شراكة مع كافة الشركاء المحليين والدوليين لتوفير احتياجاتهم، مثمناً جهود كافة الطواقم واللجان العاملة في الميدان، وكافة المؤسسات الدولية والمحلية الداعمة للوزارة.
ودعا مجدلاني المجتمع الدولي للوقوف أمام مسؤولياته والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإنهاء الحصار المفروض على شعبنا في قطاع غزة منذ أكثر من 15 عاماً.
ومن الجدير بالذكر أن المساعدات المقدمة من خلال الوزارة وشركائها لقطاع غزة بعد الحرب الأخيرة شملت مساعدات نقدية بما قيمته(106) مليون شيكل خارج إطار برنامج المساعدات النقدية، وقسائم شرائية ومساعدات غذائية وعينية بما قيمته (59) مليون شيكل لأكثر من 200 ألف أسرة.