الحياة برس - قال محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، اليوم الخميس، إن ما يجري في محافظة جنين من اقتحامات يومية تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلي، وطريقة التفتيش والمداهمات، يثير القلق، على مصير أسرى "جلبوع" الستة.
وأوضح الرجوب في بيان صحفي، أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدات والقرى المحيطة بالمخيم والمدينة وداهمت العديد من منازلها، ونكلت بعائلات الأسرى الستة، كما اقتحمت كافة القرى المحاذية لجدار الضم والتوسع العنصري.
وأشار إلى أن أهالي المحافظة يعيشون حالة من الترقب والقلق على مصير الأسرى الستة، خاصة أن كل ما يصدر حول تحررهم يأتي من الاحتلال.
وقال المحافظ الرجوب: هناك حالة من التحريض الإسرائيلي على جنين ومخيمها، سبقت تحرر الأسرى الستة، وكأن الاحتلال يرى الآن الفرصة المناسبة للممارسة المزيد من القمع والتنكيل بحق أهالي المحافظة.