الحياة برس - دعت عضو الكنيست المتطرفة مي جولان لقتل الاسرى الفلسطينيين وعدم وضع الفلسطينيين المتهمين بقتل مستوطنين بالسجون.
وقالت النائبة عن حزب الليكود اليميني المتطرف:" الأسرى الملطخة أيديهم بالدماء مكانهم تحت القبور وليس في السجون".
زاعمة أن اليساريون يشفقون على الأسرى الفلسطينيين ودعتهم للذهاب لقطاع غزة ونصب خيمة عزاء لاحتواء أحزانهم.
جاء ذلك في سياق ردها على عضو الكنيست عوفر كاسيف من القائمة المشتركة لدعمه "الروح الفلسطينية"، والذي قال إن جدران السجون لن تمنع الفلسطينيين من مواصلة نضالهم من أجل الحرية.