الحياة برس - توقعت مصادر اسرائيلية مقربة من مجلس الوزراء الاسرائيلي، اندلاع عدوان جديد على غزة خلال اسابيع.
وقالت المصادر حسب القناة 12 الاسرائيلية، ان التقديرات تشير إلى أن التدهور الأمني ​​الكبير هو مسألة وقت وأنه من المتوقع حدوث مثل هذا الشيء في غضون أسابيع.
وأوضحت ان الاحتلال لا يعلم كيف سيكون شكل المواجهة الجديدة، وقد ينجر الاحتلال لعملية واسعة، لكن كل المؤشرات تشير لاقتراب المواجهة، وفرار الأسرى من سجن جلبوع زاد من اقترابها.
وكان رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت طلب من الرئيس الأمريكي جو بايدن تجديد مخزون الجيش الاسرائيلي من صواريخ القبة الحديدية التي تصل قيمتها بحوالي مليار دولار، والخوف في اسرائيل من تطور العملية العسكرية وان تكون حماس من تقرر وقت انطلاقها او انتهائها.