الحياة برس -حملت حركة "الجهاد الإسلامي"،  الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرين البطلين محمود العارضة ويعقوب قادري اللذين تم اعتقالهما في مدينة الناصرة الجمعة.
وقالت الحركة ان أي مساس بحياتهما يعني اعلان حرب على الشعب الفلسطيني .