الحياة برس - دخل الأسير مؤيد محمد سليم زيود (47 عاما)، من بلدة السيلة الحارثية غرب مدينة جنين، اليوم السبت، عامه الـ20 على التوالي داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.
الأسير زيود اعتقل عام 2002، وحكم عليه بالسجن 25 عاما، وتوفيت والدته قبل خمسة سنوات، دون أن يتمكن من وداعها، كما وشقيقه عصام معتقل داخل سجون الاحتلال منذ 15 عاما، ومحكوم بالسجن 25 عاما.