الحياة برس - يواصل المواطن سليمان أبو طعيمة من مدينة خانيونس وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، اعتصامه أمام مقر المجلس التشريعي في مدينة غزة لليوم الثامن عشر، مطالبا بصرف راتب شهري له ولعائلته.
وكتب سليمان على صفحته في فيسبوك الثلاثاء حسب مطالعة الحياة برس:"بنفسي راح واصل الاعتصام، اليوم الثامن عشر، الساعة 1.46 ص، لا تراهن على هزيمتي فأنني شخص ، تخطى أسوء أيامه بلا كتف أستند عليه".
سليمان متزوج ولديه طفلة، وكان برفقته منذ بداية الاعتصام صديقه عبد الرحيم خشان متزوج ولديه 4 أبناء وهو أيضا من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وانسحب خشان في وقت لاحق بعد ان تم التوصل معه لاتفاق بتوفير كفالة شهرية دائمة له من أهل الخير، حسب ما اعلنت صفحة تتبع لمنطقة القرارة في خانيونس جنوب القطاع والتي ينحدر منها المواطن.
وتعليقا على ذلك اتهم ابو طعيمة بعض الأطراف بالعمل على التفريق بينع وبين زميله ابو خشان ليتم انهتء وقفتهما امام المجلس، واضاف:"الذين يقولون سليمان رفض قل لي بربك هذا حل عادل تكفي علاج ام بمرز ام حليب لبنتي، خرجنا نريد راتب شهري او وظيفة ثابته تم لعب اللعبة وضحك على عبد الرحيم، انا مواصل الإضراب والاعتصام وحسبي الله ونعم الوكيل".
وفي منشور آخر أوضح أبو طعيمة أن الحل كان عبارة عن توفير مبلغ "150 دولار" شهريا لمدة عام، وهو ما رفضه وما زال يصر على الاعتصام حتى نيل مطالبه كاملة.