الحياة برس - كشفت النجمة المصرية فيفي عبده تفاصيل عن حياتها الخاصة وتركيبة أسرتها، وكيف كانت والدتها تعاملها هي وشقيقاتها الخمسة.
جاء ذلك خلال لقاء فيفي عبده مع برنامج "السيرة" على قناة dmc المصرية الخميس، مما جعلها ترند خلال الساعات الماضية.
وقالت بأنها تخفي إسم والدتها الراحلة عن الناس خوفاً من إستغلاله ضدها في السحر، مشيرة لمرورها في مثل تلك التجارب سابقاً، وكشف تفاصيل أخرى حول فترة طفولتها ومراهقتها وبداية دخولها مجال الفن، مشيرة إلى أن والدتها كانت تقسو عليها وشقيقاتها في حالة أقدمت أي واحدة منهن على فعل شيء خاطئ.
مشيرة لزواج والدها بسيدة ثانية وإنجابه منها 6 أبناء ذكور، مما جعل العلاقة تتوتر بينه ووالدتها، ولكن إستمروا معاً حتى وفاته، وأوضحت أنها أهدت والدتها ووالدها رحلة حج، توفي والدها بعدها بوقت قصير، وحققت له أمنيته قبل وفاته بلحظات بجمع كافة أفراد العائلة أبنائه 12 وزوجتيه في بيت واحد.
فيفي عبده أكدت أنها ندمت على دخولها المجال الفني، مشيرة أن والدتها كانت ترفض هذا العمل وهربت من المنزل وهي في سن 12 عاماً وتوجهة لخالها الذي رفض يساعدها، ونامت تحت "سلالم" العمارات وعند بعض معارف أسرتها حتى يأتي وقت إستعراض إحدى الفرق التي عملت بها.
وعن ما أخطأت به وتندم على ما فعلته، تقول فيفي عبده، أنها لو عاد بها الزمن مجددًا كانت سوف تتصرف تصرفات أخرى غير التي فعلتها مسبقًا، حيث كانت لن تسلك طريق الفن، والرقص الشرقي لما واجهته من صعوبات كثيرة، كما أنها كانت ستقدم التعازي لأخواتها غير الأشقاء عند وفاة والدتهم، وزوجة أبيها، لأنها لم تفعل ذلك وقتها.