الحياة برس - كشف عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" زاهر جبارين الإثنين، أن حركته قدمت للوسطاء خارطة طريق للوصول لصفقة تبادل أسرى.
مشيراً إلى أن الكرة الآن في ملعب الإحتلال، وأن قيادة حركته تتابع موضوع الأسرى على مدار سنوات، وجناحها العسكري يولي ملف الأسرى اهتماماً خاصاً.
وأوضح أن الإحتلال حاول ربط ملف الأسرى بملف إعمار قطاع غزة، وتم إفشال ذلك بعد رفضه بشكل قاطع، وإبلاغ كافة الوسطاء بإستحالة ربط الملفين ببعضهما.
وأكد أن أسرى صفقة شاليط سيكونون شرطاً لإنجاز أي صفقة قادمة، وسيجبر الإحتلال على الإيفاء بإلتزاماته قبل البدء بالصفقة الجديدة، مشدداً على إمتلاك "المقاومة" ذراع قوية لتحمي إنجازاتها.