الحياة برس - زادت حدة المعركة الكلامية الكوميدية بين الفنان المصري محمد هنيدي، والنجم العالمي جان كلود فان دام، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مما سمح بأن تكون مادة دسمة لمحبيهما للضحك والسعادة.
وكان محمد هنيدي أعلن عن تحديه لفان دام في مباراة قتالية "تحت سفح الهرم"، ورد على ذلك فاندام بنشر "تلقيت دعوة جحيم لمحاربة أعظم ممثل كوميدي في الشرق الأوسط ما رأيكم جميعاً,.. هل أقبل التحدي؟".
ليرد هنيدي على الفور، عبر خسابه على "فيسبوك"، قائلاً: "نحن رجال أتينا من قعر الجحيم وشكلنا هنرجعله تاني"، ليرد عليه فاندام ساخراً بصورة من فيلمه "وش إجرام"، مصحوبة بتعليق :"كم هو خطير أستاذ هنيدي".
بدأت المعركة الكلامية بينهما عندما نشر محمد هنيدي صورة تجمعه مع كريم عبد العزيز، واحمد السقا، والراحل علاء ولي الدين، وكتب عليها "صورة تشع أكثر"، رداً على صورة جمعت ثلاثى الأكشن، البلجيكي جان كلود فان دام، والصيني جاكي شان، والهندي شارو خان، ووصفت هذه الصورة بأنها "صورة تشع فخامة غير محدودة".
ليرد فان دام على هنيدي مازحا: "استعد للتحدى القتالى، أليس كذلك يا سيد شرقاوى"، في إشارة إلى شخصية محى الشرقاوي، التي قدمها هنيدي فى فيلم "فول الصين العظيم".
وقبل محمدم هنيدي تحدي فان دام إذ نشر صورة له في أحد مشاهد فيلم "فول الصين العظيم"، وبجانبها صورة لـ فان دام، وعلق عليها: "مازلت عند كلمتي.. مباراة بدون قوانين.. في قفص هيل ان سيل.. بشرط واحد.. إيدك الاتنين يبقوا مربوطين".
وبعدها بساعت نشر محمد هنيدي صورة من فيلمه "وش إجرام"، وعلق عليها قائلا: "لو العركة ابتدت هتزعل"، في إشارة إلى فان دام.
أما فيما يخص شائعة إعتزاله، أكد هنيدي أنها مجرد مزحة مع متابعيه ودعاية لمسرحيته الجديدة.