الحياة برس - علق أسرى سجن "عوفر" إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي كان من المزمع أن ينطلق الإثنين، بعد أن طلبت منهم إدارة السجن مهلة لدراسة مطالبهم.
وقال نادي الأسير، أن إدارة السجن طلبت مهلة من الأسرى عدة أيام للرد عليهم، جاء ذلك بعد تراجع سلطات الإحتلال عن الإتفاق الذي تم بين الأسرى وإدارة السجن بعودة الأوضاع لما كانت عليه قبل حادثة "عملية نفق الحرية" في جلبوع، ولكن إدارة السجن أخلت بوعدها وبدأت تعيد الإجراءات التعسفية بحق الأسرى.
وكان الأسرى ابلغوا إدارة السجن بأن 100 أسير من كافة الفصائل الفلسطينية سيشرعون بالإضراب الإثنين، في حال إستمر التضييق عليهم.
يشار أن السجن يوجد به 900 أسير فلسطيني بينهم أطفال.