الحياة برس - كشفت عائلة البوجي مساء الثلاثاء تفاصيل وفاة الطفلة حنان رامي البوجي من مدينة رفح، والتي تداول بعض المواطنون انباء حول مصرعها على يد والدها.
ونفت العائلة قتل الطفلة وكل ما اشيع حول وفاتها، مؤكدة ان تقرير الطب الشرعي، اكد أنها توفت جراء صدمة عصبية دموية.
مشيرة الى أن الطفلة تعاني منذ سنوات من حالة عصبية ونفسية مزرية، وهو ما تؤكده تقارير طبية من الجهات المختصة.

وجاء بيان العائلة كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان توضيحي صادر عن عائلة البوجي في الوطن والشتات
قال سبحانه وتعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)
اننا في عائلة البوجي وامام مصابنا هذا نحى شعبنا الفلسطيني عامة ونشكر كل من وقف معنا في هذا المصاب ونحى الشرطة الفلسطينية والنيابة العامة في عدالتهم وحيادهم من اجل الوصول للحقيقة في هذه القضية ونؤكد على:
اولا: لقد تريثنا في اصدار هذا البيان لحين صدور تقرير الطبيب الشرعي من مستشفى الشفاء في مدينة غزة الذي افاد واكد على ان وفاة الطفلة/ حنان رامي حيدر البوجي كان نتيجة صدمة عصبية دموية ادت للوفاة.
ثانيا: ان الطفلة تعاني ومنذ سنوات من حالة نفسية وعصبية مزرية ويوجد تقارير طبية من الجهات المختصة بذلك.
ثالثا: واننا في عائلة البوجي ناكد على ان ما يتم تتداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليس له اساس من الصحة وان ما اصابنا قضاء الله وقدره ونسأل الله ان يجيرنا في مصيبتنا وان يخلفنا خيرا منها.
رابعا: نمتنى من الجميع اخذ الاخبار من المصادر الرسمية واخذ الحيطة والحذر في نشر الاشاعات واتهام الناس بالباطل.
خامسا: نحن في عائلة البوجي نؤكد اننا سوف نحاسب كل من قام بالافتراء ونشر الاشاعات الكاذبة ووجه الاتهامات بدون وجه حق.

عائلة البوجي في الوطن والشتات