الحياة برس - أعلنت جامعة الإسراء في غزة، مساء اليوم الجمعة، عن تدشين مدينة الإسراء الطبية، تحت رعاية الرئيس محمود عباس.

وحضر حفل التدشين في قاعة الدكتور الراحل إبراهيم الحساينة بمقر الجامعة في مدينة الزهراء، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" أحمد حلس ممثلًا عن الرئيس، ورئيس مجلس إدارة الجامعة عمر الهندي، ورئيس الجامعة عبد الخالق الفرا.

ونقل حلس تحيات الرئيس عباس، مؤكدًا حرصه الكبير على التعليم في فلسطين واهتمامه بجامعة الإسراء، المؤسسة العلمية الأكاديمية الوطنية حتى تكون النموذج الذي يتطلع له شعبنا، ويحقق أهدافه بالنهوض والتقدم والرقي.

وقال حلس: "نلتقي اليوم في القاعة التي تحمل اسم الدكتور إبراهيم الحساينة، الاسم الذي يعني الكثير من الإصرار ومن الوفاء والاستمرار، فهذا الرجل حرص على ترك بصمة تؤسس لمستقبلٍ واعد، وترك من خلفه من يحمل هذه الرسالة وينهض بها، كي تبقى جامعة الإسراء في طريقها لتحقيق الأهداف التي ترنو إليها".

وأكد أن جامعة الإسراء إضافة نوعية للمسيرة العلمية والأكاديمية في الوطن، فهي جامعة تعطي نموذجًا راقيًا في التطلُّع نحو الأفضل، مضيفًا أن الجامعة وهي تدشن اليوم مدينة الإسراء الطبية، فإنها تضع يدها على قضيةٍ، شعبنا بأمس الحاجة إليها، خاصة في قطاع غزة، فالمدينة الطبية تساهم في التخفيف من معاناة شعبنا وتوفير الخدمة الطبية على أرض القطاع، وهو هدف سعى له كل الحريصين وكل الأوفياء.

وتابع حلس:"نحن نتطلع لأن نرى قريبًا هذا الصرح وهذه القلعة العلمية الطبية الأكاديمية تقوم بأهدافها ودورها المنوط بها، ونحن على يقين بأننا قريبًا جدًا سنشهد طلبة الطب بمختلف تخصصاتهم يلتحقون بجامعة الإسراء ويتعلمون في مدينتها الطبية".

ونوه إلى أن الرئيس يحرص دومًا على أن يقدم كل ما يمكن تقديمه لهذه المؤسسة ولغيرها من المؤسسات حتى تنهض وتستطيع مواجهة العقبات كافة، لأن هذا الجهد والعمل يهدف لبناء دولة فلسطين التي تطلَّع لها الشهداء والأسرى، ويعمل من أجلها كل أبناء شعبنا.

من جهته، بين الفرا أن المدينة الطبية ستقام على مساحة 27 دونمًا، ومن المقرر أن تضم جميع التخصصات الطبية، قائلاً:"نسعى لأن تصبح مدينة الإسراء الطبية كحاضنة طبية هي الأضخم في الوطن".

وأوضح الفرا، أن المدينة الطبية تحتوي على العديد من الأقسام الطبية التخصصية مثل، القلب والقسطرة، والباطنة، والنساء، والجراحة العامة، والأورام وأمراض الدم، إضافةً إلى أقسام المختبرات والأشعة التشخيصية، كما تحتوي على مركز الصناعات الدوائية، ومستشفى الأسنان التخصصي، ومركز الأبحاث، ودار الاستشفاء والنقاهة.

وأشار إلى أن إنشاء المدينة الطبية لجامعة الإسراء وما تحتوي من أقسام تخصصية متنوعة سيساهم في تخفيف معاناة أبناء شعبنا، وتساعد في حل الكثير من الاختناقات العلاجية في قطاع غزة.