الحياة برس - إنتقد قيادي في حركة "حماس" ما وصفه بـ تلكؤ مصر في تنفيذ وعودها تجاه قطاع غزة، وعدم إلتزامها بما تعهدت به للحركة والفصائل الفلسطينية فيما يتعلق بإعادة الإعمار، وتحسين المعاملة مع المسافرين الفلسطينيين ومن وإلى قطاع غزة، بالإضافة إلى منعها آلاف المواطنين من السفر دون مبرر.
وكشف القيادي في الحركة خلال حديث "للجزيرة القطرية"، أن القيادتين العسكرية والسياسية في الحركة تدرسان خيارات التصعيد مع إسرائيل، مشيراً إلى أن كافة الخيارات مطروحة من التصعيد الشعبي، وكسر الحصار البحري بقوة المقاومة والخيار العسكري.
وأضاف "لن نسمح باستمرار الوضع الحالي، والمرحلة القادمة ستثبت مصداقية ما نقول".