الحياة برس -في اول ظهور لها بعد تماثلها للشفاء، قالت الاعلامية ايمان الحصري، ان حياتها "تشقلبت" بعد خضوعها لعملية جراحية كانت تعتقد انها ستخرج منها بعد يومين ولكن امتدت تبعاتها حتى ثمانية أشهر.

وأضافت خلال لقاء مع برنامج "صاحبة السعادة" على دي إم سي "كانت حياتى طبيعية وكان عندى مشكلة ودخلت المستشفى على أنى أعمل عملية بسيطة وأطلع كمان يوم أو يومين وظللت 8 شهور في المستشفيات".

مشيرة لتعرضها لخطأ طبي خلال العملية مما نتج عنها مضاعفات، واصفة ما حدث بعدها بالمهزلة.

موضحة خضوعها ل 7 عمليات خلال 27 يوما، وكان وضعها الصحي في تراجع، وأن الاطباء الذين تابعوا حالتها وصفوا الامر بالاهمال.

مؤكدة انه لو تم التعامل مع حالتها بشكل صحيح ولولا الخطأ الطبي الذي حدث  لما تطورت حالتها لهذه الدرجة من السوء .