الحياة برس - أرجئت محكمة الإستئناف العسكرية الإسرائيلية الخميس، البت في قضية الأسير هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 115 يوماً.
وأفاد المحامي جواد بولس، أن المحكمة أرجئت البت بالقرار حتى الساعة التاسعة من صباح الجمعة، مشيراً لنقل الأسير لإحدى المستشفيات الإسرائيلية جراء تدهور وضعه الصحي.
وأكّد بولس "أنّ كل ما يجري في قضية أبو هواش يندرج فقط في إطار سياسة التسويف والمماطلة التي تنتهجها أجهزة الاحتلال بمستوياتها المختلفة ومنها المحاكم، حيث تحوّل وجود تقرير طبي عن معتقل مضرب منذ 115 يومًا هو الشرط في القرار الذي يحدد مصيره، وهذا جزء من مشاهد العبثية التي نواجهها في محاكم الاحتلال، كما أنه يعكس التحولات الراهنة في القضايا التي تتعلق بالمعتقلين المضربين عن الطعام".
يذكر أنّ سلطات الاحتلال اعتقلت أبو هواش (40 عامًا) من دورا/ الخليل، في الـ27 من شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2020، وأصدرت بحقّه ثلاثة أوامر اعتقال إداري مدة كل أمر 6 شهور، وتم تخفيض الأمر الأخير من 6 إلى 4 شهور قابلة للتمديد.
والمعتقل أبو هواش متزوج وأب لخمسة أطفال، وقد تعرض للاعتقال عدة مرات سابقًا، حيث بدأت مواجهته للاعتقال منذ عام 2003 بين أحكام واعتقال إداريّ، وبلغ مجموع سنوات اعتقاله 8 سنوات، منها 52 شهرًا رهن الاعتقال الإداريّ.