الحياة برس - كشفت الإعلامية الكويتية حليمة بولند عن سبب تغيبها عن مواقع التواصل الإجتماعي الفترة الأخيرة بنشرها صورة على حسابها في مواقع التواصل.
وقالت حليمة بولند في منشور لها "خلوني أقول لكم سر الاختفاء".
مشيرة إلى أنها كانت بجانب إبنتها التي كانت تتلقى العلاج في إحدى المستشفيات بسبب خضوعها لفحوصات طبية.
وقالت بأنها تجري الفحص لإبنتها كل سنة أو كل 6 أشهر للإطمئنان عليها، للإشتباه بإصابة ابنتها كاميليا بفقر الدم بسبب شحوب وإصفرار وجهها وعدم رغبتها في تناول الطعام.