الحياة برس - أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الإثنين، ولاية كنتاكي منطقة منكوبة بعد تعرضها لإعصار مدمر مخلفاً عشرات القتلى والجرحى والمفقودين.
وكان حاكم الولاية آندي بشير طالب بإعلان ولايته منطقة منكوبة رسمياً.
موجة الأعاصير القوية التي ضربت ولاية كنتاكي وولايات أخرى يعتقد بأنها أدت لمقتل 100 شخص على الأقل، وتدمير آلاف المنازل، وحاول الكثير من السكان تنفيذ عمليات إنقاذ لمواطنين في ظل إنقطاع للكهرباء والمياه.
وقالت السلطات إنه ليس لديها أمل يذكر في العثور على ناجين بعد أن اجتاحت الأعاصير الغرب الأوسط والجنوب الأمريكي ليل الجمعة، مما أسفر عن سقوط قتلى في ما لا يقل عن خمس ولايات.
في أحد مخازن شركة أمازون لقي 6 عمال مصرعهم جراء إنهياره عليهم بسبب قوة الاعصار، كما دمر الإعصار دار لرعاية المسنين في أركنسو ما أدى لمصرع شخصين، كما لقي أربعة أشخاص مصرعهم في ولاية تينيسي، ووفاتين في ميزوري.
في كنتاكي قال آندي بشير أن 80 شخصاً على الأقل قتلوا جراء الأعاصير، معبراً عن أمله أن تحدث معجزات ويجد ناجين، معتبراً ما حدث بأنه أكثر الأعاصير تدميراً في تاريخ الولايات المتحدة، حتى أنها دمرت مباني من الطوب والفولاذ.