الحياة برس - قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، إن الأسير محارب مناصرة من بلدة بني نعيم في الخليل، يعاني أوضاعا صحية صعبة جراء إصابته بحروق حادة في مناطق مختلفة من وجهه وجسده.
وأوضحت الهيئة في بيان، أن مناصرة يشتكي من جلطة قلبية، وعدة أمراض باطنية، وقد تم تشخيص حالته من قبل الأطباء بأنها خطيرة جدا، وهو بحاجة الى علاج طبي سريع وعاجل، خاصة ان هناك تراجعا كبيرا على حالته الصحية نتيجة الإهمال الطبي من قبل إدارة السجن.
وطالبت المجتمع الدولي ومؤسساته بالتدخل العاجل لإطلاق سراح الأسير مناصرة، ووضع حد لسياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين، وحولت حياتهم وحياة أسرهم لعقاب حقيقي يدفعون ثمنه كل يوم.
يذكر أن مناصرة محكوم بالسجن الفعلي لمدة 36 عاما، أمضى منها 16 عاما.