الحياة برس - نشر متداولون على مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو للفنانة المصرية مها أحمد، تسبب باتهامها بالفسق والفجور.
وتقدم المحامي أشرف فرحات، ببلاغ للنائب العام المصري يتهم فيه مها احمد بنشر الفسق والفجور، ببث مباشر على الإنترنت.
وقد ظهرت مها أحمد مع شاب من الذين يدعون للمثلية الجنسية، حسب فرحات.
وأوضح فرحات بأن الحديث بدأ بإيحاءات جنسية صريحة، واختتمت مها حديثها في البث بأن الصيادلة جميعهم شمال لتنال من فئة معينة
وأضاف"المشكو في حقها صدّرت رسالة سيئة عن الفن والفنانين، وأساءت الى المجتمع المصري، مرتكبةً جرائم عدة من خلال البث المباشر الذي جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي".
وأردف أشرف فرحات قائلاً: "من خلال نص المادة 25 من قانون الإجراءات الجنائية لكل من علم بجريمة أن يبلّغ عنها، طالما تدخل في اختصاص النيابة العامة للتحقيق، وبمشاهدة البث للمشكو في حقها، اتضح أنه يخالف القانون 175 لسنة 2018 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات".
من جانبها ردت مها أحمد قائلة "أنا معنديش فكرة بالكلام ده، وأول مرة أسمعه ولا أهتم به، هما موتولي ابني قبل كده، فلذلك لا أهتم بالشائعات".