الحياة برس - تصدرت نوف المعاضيد إهتمام المتابعين عبر مواقع البحث ورواد مواقع التواصل بعد أنباء عن مقتلها في قطر.
نوف المعاضيد هي فتاة قطرية تبلغ من العمر 23 عاماً، سافرت من قطر عام 2019 طالبة اللجوء، متهمة ذويها بمعاقبتها وضربها وإهانتها وتقييد حركتها.
نوف طلبت اللجوء من بريطانيا من خلال مقطع فيديو على تيك توك انتشر بشكل واسع.
بعد عامين من عيشها في بريطانيا سحبت نوف المعاضيد طلب الحصول على اللجوء السياسي، بعد تأكيدات من الحكومة القطرية لها بأنها ستكون بخير عند عودتها إلى الوطن.
عادت نوف المعاضيد لقطر في 2 أكتوبر الماضي، وبعدها قدمت بلاغاً للشرطة بأنها تعرضت للتهديد بالقتل من أهلها.
وفي 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، زعمت مصادر إعلامية بأن السلطات القطرية سحبت رجال الأمن الذين كانوا يرافقونها في الفندق بهدف حمايتها، وتم تسليمها لأفراد من عائلتها.
وبحسب تلك التقارير فإن أقاربها قاموا بقتلها في نفس الليلة، وتم دفن جثتها في مكان مجهول.
مركز الخليج لحقوق الإنسان أكد مقتل نوف المعاضيد بعد عودتها من بريطانيا، ولكن لم يصدر أي تعقيب من السلطات القطرية عن هذا الأمر.