الحياة برس - عاد الى ارض الوطن امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي بعد رحلة علاج في العاصمة المصرية استمرت اسبوعين اجرية له الفحوصات اللازمة وتلقى خلالها العلاج في المستشفيات المصرية .
وقال الشيوخي انني اتقدم بالشكر الجزيل لجميع الاطباء الاشقاء المصريين الذين اشرفوا على فحوصاتي وعلاجي وانني اثمن عاليا الوقفة الاخوية من قبل اقليم حركة فتح في جمهورية مصر العربية واتقدم بعظيم الشكر والامتنان الى امين سر اقليم حركة فتح في جمهورية مصر العربية الاخ الدكتور محمد غريب والاخوة الاعزاء اعضاء لجنة الاقليم على تفضلهم بالوقوف لجانبي ورعايتي والاهتمام بي طوال فترة العلاج وعلى حسن الاستقبال والتعاون وكرم الضيافة بعد الخروج من المستشفى .
وقال الشيوخي ان وضعه الصحي مستقر وانه بحاجة لاستكمال ما يلزمه من العلاج في احدى المستشفيات الفلسطينية خلال الايام القادمة .
وقال الشيوخي انني اتقدم ايضا بالشكر الجزيل والامتنان والعرفان لكل من سأل عني ليطمئن على سلامتي بالهاتف او عبر وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي والالكتروني .
داعيا الله عز وجل ان يشفي جميع جرحانا ومرضانا ومرضى المسلمين وان يفك قيد اسرانا ومسرانا وان يرحم شهدائنا وموتانا .