الحياة برس - واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم السبت، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم.

وفي السياق، أصيب 22 مواطنا بالرصاص و121 بالاختناق بمواجهات مع قوات الاحتلال في برقة وبيتا، كما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنة بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح بالقرب من الحرم الإبراهيمي.

وأقدم مستوطنون على مهاجمة أهالي عرب العراعرة بوادي القلط جنوب أريحا، كما هاجموا مركبات المواطنين غرب رام الله، وحاولوا اقتحام منزل مواطن شرق الخليل.

وأغلق الاحتلال باب العامود في القدس المحتلة، كما أغلق شارع جنين- نابلس بالمكعبات الإسمنتية، واقتحم قرية دير نظام شمال رام الله وعدة بلدات جنوب جنين وأجرى عمليات تفتيش واسعة، واعتقل أسيرا محررا من يعبد جنوب جنين.

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في برقة وبيتا


وفي محافظة نابلس، أصيب 22 مواطنًا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب العشرات بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في قرية برقة وبلدة بيتا بمحافظة نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مواجهات عنيفة اندلعت على مدخل قرية برقة شمال نابلس، بين الأهالي وجنود الاحتلال، الذين أطلقوا الرصاص والغاز المسيل للدموع باتجاههم.

وأوضح مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر بنابلس أحمد جبريل، أن 22 مواطنًا أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب 116 آخرين بحالات اختناق و3 بالحروق خلال المواجهات في برقة.

ولفت إلى أن من بين المصابين الدكتور عماد أبو جيش، وهو متطوع لدى الهلال الأحمر.

وأضاف أن طواقم الإسعاف أخلت ثلاثة منازل في القرية من السكان، نتيجة إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز بكثافة باتجاه منازل المواطنين.

كما أصيب خمسة مواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس، وجرى علاجهم ميدانيا.

وفي السياق ذاته، اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال، على شارع جنين نابلس قرب مفرق بزاريا، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

اعتقال مواطنة بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح في الخليل


وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطنة بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح بالقرب من الحرم الإبراهيمي الشريف.

وقالت مصادر أمنية لمراسلنا، إن المواطنة سعدية سالم فرج الله (65 عامًا) من بلدة إذنا غرب الخليل، أصيبت في أنحاء متفرقة من جسدها، جراء الاعتداء الذي تعرضت له من قبل قوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز العسكري المقابل للحرم الابراهيمي الشريف، دون معرفة تفاصيل عن وضعها الصحي.

وقال شهود عيان، ان قوات الاحتلال التي عزّزت من تواجدها بمحيط المكان، أعلنت المنطقة عسكرية مغلقة، ومنعت المواطنين وطواقم الإسعاف من الوصول الى المصابة، التي كانت في حالة إغماء وفقدان للوعي.

وفي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال أسيرًا محررًا من بلدة يعبد جنوب جنين.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور ، أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر عز الدين طالب عطاطرة، عقب دهم منزله، والعبث بمحتوياته.

إغلاق باب العامود في القدس المحتلة واقتحام عدة بلدات في نابلس وجنين


وفي القدس المحتلة، أغلقت قوات الاحتلال منطقة باب العامود في البلدة القديمة.

وأفادت مراسلتنا نقلا عن شهود عيان؛ بأن قوات الاحتلال أغلقت منطقة باب العمود، وأجرت عمليات تفتيش دقيقة، ومنعت المواطنين من التواجد في المكان.

وفي محافظة جنين، أغلقت قوات الاحتلال شارع جنين- نابلس، قرب بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، بالمكعبات الإسمنتية.

وذكرت مصادر أمنية وشهود عيان، أن سلطات الاحتلال أغلقت الشارع الرئيسي الرابط بين جنين ونابلس، ومنعت المركبات من المرور، ما اضطر المواطنين إلى سلوك طرق فرعية.

وفي السياق ذاته، اقتحمت حافلات تقل مستوطنين، موقع مستوطنة "حومش" المخلاة قرب بلدة سيلة الظهر، بحماية قوات الاحتلال.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة كفر راعي جنوب جنين، وعدة بلدات مجاورة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت كفر راعي، وشنت حملة تفتيش واسعة في منطقة "الطنون"، حيث أوقفت مركبات المواطنين ودققت في هوياتهم، ما أدى لاندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي منعت المركبات من المرور عبر شارع جنين- نابلس.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال كثفت من تواجدها جنوب جنين خاصة في بلدات صانور، وعرابة، وسيلة الظهر، والجربة، وجبع وشنت حملات تفتيش واسعة.
وفي محافظة رام الله والبيرة، اقتحمت قوات الاحتلال قرية دير نظام شمال رام الله.

وأفاد المواطن مجاهد تميمي ، بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وأطلقت قنابل الصوت والغاز باتجاه المواطنين ومنازلهم، دون أن يبلغ عن وقوع اعتقالات.

مستوطنون يهاجمون المواطنين وممتلكاتهم في محافظات رام الله وأريحا والخليل

وفي محافظة رام الله والبيرة، هاجم مستوطنون مركبات المواطنين بالقرب من مفرق عين أيوب غرب رام الله. وأفاد مراسلنا، بقيام عدد من المستوطنين وبحماية من جيش الاحتلال، بمهاجمة مركبات المواطنين على مفرق عين أيوب غرب رام الله، وقطع الطريق بين قريتي دير عمار وخربثا بني حارث.

وفي محافظة أريحا والأغوار، تصدى أهالي عرب العراعرة في وادي القلط جنوب أريحا، لهجوم شنه مستوطنون، على تلك المنطقة.
وأفادت مصادر محلية، بأن عددا من المستوطنين اقتحموا المنطقة المؤدية إلى مضارب عرب "الكعابنة" بمنطقة محمية وادي القلط، قبل أن يتصدى لهم الأهالي ويجبروهم على الابتعاد عن المكان.

وفي محافظة الخليل، تجمع، العشرات من المستوطنين على "الشارع الالتفافي رقم (60)" شرق الخليل وحاولوا اقتحام أحد المنازل، ورشقوا الحجارة صوب مركبات المواطنين، كما عزّزوا من تواجدهم في محيط الحرم الإبراهيمي الشريف.

وقالت مصادر أمنية لمراسلنا إن "المستوطنين نظموا تظاهرة في منطقة الحواور المحاذية للشارع الالتفافي، ورشقوا مركبات المواطنين بالحجارة بحماية من قوات الاحتلال.

وقال الناشط ضد الاستيطان عارف جابر، إن العشرات من المستوطنين حاولوا اقتحام منزلا يعود للمواطن يونس عقل، المحاذي للشارع الالتفافي، كما وتجمعوا بالقرب من الحرم الإبراهيمي ومستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي المواطنين شرق الخليل، وألقوا الحجارة صوب المواطنين وممتلكاتهم، وحاولوا إغلاق الشارع الالتفافي أمام حركة المواطنين.

المصدر: الحياة برس