الحياة برس - عزلت إدارة سجن نفحة، الأسير الفلسطيني ثائر حماد على خلفية الإجراءات المتبعة بعد قضية "نفق الحرية".
وقال نادي الأسير أن الأسير حماد رفض قرار الإحتلال بتبديل مواقع الأسرى في الأقسام والغرف، وعلى إثر ذلك تم عزله في العزل الإنفرادي.
يذكر بأن الأسير ثائر حماد يبلغ من العمر 41 عاماً، وهو بطل عملية "عيون الحرامية" التي قتل فيها 11 جندياً إسرائيلياً ومستوطن وإصابة 9 آخرين، على طريق رام الله نابلس في الثالث من مارس عام 2002، مستخدماً بندقية M1 أمريكية الصنع تعود للحرب العالمية الأولى،  وتم إعتقاله في أكتوبر 2004، وحكم عليه بالسجن المؤبد 11 مرة.

المصدر: الحياة برس