الحياة برس - أصدرت محكمة جنايات أمن الدولة العليا في مصر الأحد، حكماً بالسجن المؤبد على القيادي في جماعة الإخوان المسلمين والقائم بأعمال مرشد الجماعة محمود عزت، بتهمة التخابر مع حركة "حماس" الفلسطينية، و"حزب الله" اللبناني.
ونسب لمحمود عزت تهماً بالتخابر لصالح منظمات وجهات أجنبية، وتدريب عناصر من الجماعة في غزة على أيدي عناصر "حماس" بهدف العودة لمصر وتنفيذ عمليات "إرهابية".
كما واجته تهماً من النيابة العامة بإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لصالحها، وتمويل الإرهاب، والمحاولة بالمساس في إستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.
وقالت النيابة أن محمود عزت كان مسؤلاً عن الخلايا الإعلامية المختصة بإطلاق الشائعات والحرب النفسية، بالإضافة لمجموعات إطلاق النار وإقتحام المنشآت، وتنظيم الجناح العسكري للجماعة والتنسيق لعناصره بالسفر لمناطق خارج البلاد لتلقي التدريبات.
عدد المتهمين في قضية محمود عزت 28 شخصاً منهم قيادات في الجماعة، وآخرين من حركة حماس وحزب الله اللبناني، بالإضافة للداعية يوسف القرضاوي المتواجد في قطر.

المصدر: الحياة برس + وكالات