الحياة برس - قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، لا علاقة لها بحرية الرأي والتعبير.
جاء ذلك خلال مؤتمره الصحفي السنوي الذي يرد خلاله على العديد من أسئلة الصحفيين.
وقال بوتين "هي ليست حرية رأي، بل انتهاك لحرية المعتقد والمشاعر المقدسة لمن يعتنق الإسلام".
وأضاف "دعونا نفكر في هذه الناحية من القضية، يجب علينا توفير الحرية بشكل عام، لأن مستقبلا محزنا ومملا ينتظرنا دونها، لكن يجب الإدراك أن هذه الحرية تتناقض مع أهدافنا عندما تعبث بحرية شخص آخر".

المصدر: الحياة برس - وكالات