الحياة برس - منيت دولة الاحتلال الإسرائيلي بهزيمة ساحقة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد فشل مقترح تقدمت به لإلغاء اعتماد ميزانية لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس حقوق الإنسان بعد عدوان الاحتلال في أيار/مايو 2021.

وقدمت دولة الاحتلال مقترحا لإدخال تعديل شفوي على قرار اللجنة الخامسة (المنوط بها المسؤوليات المتصلة بقضايا الإدارة والميزانية في الجمعية العامة)؛ والتي كانت قد أوصت باعتماد الميزانية المقترحة للجنة المعنية بتقصي الحقائق وذلك دون تصويت.

وصوت ضد المقترح الإسرائيلي 125 دولة، تقدمتهم مجموعة الـ77 والصين والمجموعة العربية، فيما لم ينل المقترح سوى 8 أصوات بينها إسرائيل، والولايات المتحدة.

وتكبدت إسرائيل بذلك هزيمة أخرى تنضم لهزائمها العديدة في الدورة الحالية للجمعية العامة.

وفي هذا السياق، أعرب مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور عن شكره وتقديره لكافة الدول التي وقفت معنا ومع الحق ضد الغطرسة الإسرائيلية، واصلا شكره للجمعية العامة على اعتماد جميع الميزانيات المتعلقة بالعديد من البرامج ذات الصلة بالقضية الفلسطينية بما في ذلك ما طلبه الأمين العام من زيادة محددة لميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).


المصدر: الحياة برس - وفا