الحياة برس - شارك نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، ضمن الجموع الغفيرة التي هبت لمناصرة أهالي قرية برقة في مواجهة قوات الإحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه.
وقد إشتدت المواجهات بين الشبان وقوات الإحتلال على مدخل القرية، وسجلت عشرات الإصابات، حيث أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة أكثر من 180 مواطناً منهم 10 مواطنين بالرصاص الحي، في حين وصفت جراح أحدهم بالخطيرة.
وهب عدد كبير من المواطنين من مناطق ومدن فلسطينية مختلفة بالضفة الغربية لمساعدة المواطنين في برقة، ووصلوا للمشاركة في الدفاع عن القرية ومواطنيها.
وكانت حركة "فتح" أعلنت في بيان لها حالة الإستنفار لمواجهة إعتداءات جيش الإحتلال ومستوطنيه في كافة القرى والمحافظات الفلسطينية بالضفة الغربية.

المصدر: الحياة برس