الحياة برس - قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة "الجهاد الاسلامي"، أن الأوضاع الميدانية لن تبقى على ما هي الآن في حال تم تجاهل الأسير المضرب عن الطعام هشام أبو هواش.
وقال المتحدث باسم السرايا أبو حمزة في تصريح له السبت، إن إستمرار تجاهل الإفراج عن الأسير أبو هواش سيأخذ الميدان لوضع مختلف عما هو عليه الآن.
وكان القيادي في الحركة خالد البطش دعا كافة الأطراف التي وصفها بـ "الحريصة على استمرار التهدئة"، لإنقاذ الأسير أبو هواش قبل فوات الأوان.
وأضاف البطش: "سيدفع العدو الثمن غالياً إذا واصل سياسة القتل البطيء". وفق قوله
يشار إلى أن الأسير هشام أبو هواش (40 عامًا) من بلدة دورا جنوب الخليل، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 131، رفضا لاعتقاله الإداري.

المصدر: الحياة برس